الرئيسية فنان ألماني يعتبر سوريا بلده الثاني ويكرس وقته لمساعدة اللاجئين السوريين

فنان ألماني يعتبر سوريا بلده الثاني ويكرس وقته لمساعدة اللاجئين السوريين

عرضت القنوات التلفزيونية الألمانية مؤخراً فيلماً وثائقياً ترصد فيه يوميات الفنان المسرحي كريستيان شبرنغر، الذي سخر جانباً مهماً من وقته لمساعدة الشعب السوري في دول الجوار.

وأنشأ شبرنغر في العام 2012 منظمة إغاثية أسماها “مساعدة الشرق ” (orienthelfer)، وأستأجر لاحقاً منزلاً في بيروت ليكون مركزاً لنشاطات المنظمة، و يعمل الممثل الألماني على مبدأ جمع المال و إيصاله بشكل شخصي على شكل منح مالية أو مواد غذائية للاجئين السوريين.

ويقول “شبرينغر”، الذي يقدم عروضاً كوميدية في بافاريا، بحسب المعلومات التي ترجمها عكس السير، إنه مستعد للعمل 48 ساعة في اليوم لمنظمته “مساعدة الشرق”، في إشارة إلى تحمسه لمساعدة السوريين.

و يقول “شبرنغر”، الذي يتحدث اللغة العربية نظراً لدراسته قسم “دراسات شرقية” في الجامعة، إنه كان يزور سوريا منذ العام 1986 بشكل سنوي تقريباً، و يعدها كموطنه الثاني، لذلك كان من البديهي أن يحاول مساعدة السوريين مع اندلاع الحرب.

ويعاون شبرنغر عدداً من السوريين واللبنانيين الذين لديهم نشاطات سابقة متعلقة بالاهتمام باللاجئين.
ويعرض الوثائقي عدداً من زياراته لمنازل اللاجئين في مساكن الصفيح ومنزلاً لطفلة مصابة بجراح بالغة في ظهرها في لبنان، بالإضافة إلى مشروع مدرسة للأطفال.
ويقول الممثل الألماني إنه استئجر منزلاً وحوله لمدرسة يتم فيها تدريس 400 طفل.

كما يتناول الفيلم محاولات شبرينغر الحصول على الدعم المادي من الحكومة الألمانية و يعرض لقطات من خطاب ألقاه في اجتماع عٌقد في البوندستاغ، تحدث فيه بغضب عن المعاناة التي يتعايش معها اللاجئون السوريون، وضعف الموارد الإغاثية.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.